أفاد مراسل الجزيرة في تركيا أن 35 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب 422 آخرون في هجوم مسلح على ملهى ليلي بإسطنبول بعد منتصف هذه الليلة في خضم الاحتفالات بدخول العام الجديد.

وأوضح المراسل أن ثلاثة مسلحين هاجموا الملهى الواقع  في منطقة أورتاكوي السياحية وهم يرتدون ملابس بابا نويل (سانتا كلوس) واقتحموا المكان وتابعوا إطلاق النار على مرتادي الملهي الذين يقدرون بالمئات، وإشار إلى أن من بين القتلى رجل أمن.

ووصف محافظ إسطنبول الهجوم بالعمل الإرهابي. ولا يزال الغموض يحيط بالأجواء السائدة في مكان الهجوم إذ تتواتر أنباء عن عزم قوات الأمن اقتحام الملهى، فيما أفاد مراسل الجزيرة أن هناك محاولات لإقناع منفذي الهجوم بتسليم أنفسهم.

وأظهرت لقطات تلفزيونية سيارات إسعاف وعربات للشرطة تقف خارج الملهى الليلي في حي أورتاكوي الذي يستقطب الكثير من السياح.

وفي وقت سابق قالت مصادر أمنية مساء الجمعة إن انفجارا وقع قرب مطعم في منطقة مال تبة بالشطر الآسيوي من إسطنبول، دون أن يسفر عن خسائر بشرية.

وفي 11 ديسمبر الماضي، قتل 38 شخصا وجرح العشرات في تفجير مزدوج قرب ملعب "أرينا فودافون" في منطقة بشيكتاش بإسطنبول، وتبنته جماعة "صقور حرية كردستان".