نزار بركة: حزب الإستقلال أصبح أكثر إنقساما وعزلة من أي وقت مضى

نزار بركة: حزب الإستقلال أصبح أكثر إنقساما وعزلة من أي وقت مضى
  الجمعة, 17 فبراير, 2017 11:01

في خرجة مفاجئة، علق نزار بركة الوزير السابق عن حزب الإستقلال الذي يستعد لعقد مؤتمره لإنتخاب أمين العام الجديد في مارس المقبل، بقوله أن “حزب الاستقلال أصبح أكثر جدلا، وانقساما وعزلة من أي وقت مضى”، في إنتقاد واضح لحميد شباط الذي سير الحزب لأربع السنوات الماضية.

 وأضاف بركة في مقال له نشرته يومية “الصباح” بعدد يوم الجمعة، أن “الاستهداف الذي تتعرض له صورة حزب الاستقلال في المشهد السياسي، أعتقد جازما أن منطق التصعيد المطلق الذي قد يؤدي إلى المس بالثوابت الوطنية، لا يمكن أن يكون جوابا سياسيا مقنعا أو مقبول، هو فقط هروب إلى الأمام هروب نحو المجهول، ونحو الأفق مسدود”.

 وأكد الرئيس الحالي للمجلس الإقتصادي والإجتماعي، في مقاله بعنوان  “رؤية أمل لإنقاذ حزب الاستقلال”،”باختيارنا أن نكون جميعا طرفا في الحل، لن نختار قطعا الطريق الأسهل، لكنه طريق المسؤولية والضمير والوفاء لرصيد المبادئ والقيم والنضالات والمواقف التي نشأنا عليها في حزب الاستقلال”.

وشدد نزار البركة المرشح لخلافة حميد شباط في رئاسة الحزب،  أن “تقييم المرحلة يعود إلى مناضلات الحزب في المؤتمر المقبل، الذي ينبغي أن يكون محطة للإنصات إلى كل الأصوات  دون إقصاء أو مصادرة للحق في التقييم”.

وأفاد صهر عباس الفاسي، أن “المغرب في حاجة إلى حزب الاستقلال، قوي ومتماسك، حزب يساهم في تعزيز الجبهة الداخلية والتعبئة الوطنية وفي تكريس المكتسبات الديمقراطية والعمل إلى جانب القوى السياسية الحية على تحقيق المواطنة الكريمة”.

ووضع وزير المالية السابقة، سيناريوهين لتجاوز الوضع الحالي لحزب الإستقلال، “إما مراجعة أنفسنا لنكون في مستوى التحديات التي تنظر البلاد، وإما الاستمرار في صراعات عقيمة وفي تصعيد مجهول العواقب، حان الوقت لأن الوضع لا يحتمل مزيدا من التردد والانتظارية”.



>

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات الواردة من القراء تعبرعن ارائهم فقط، دون تحمل اي مسؤولية من قبل موقع الرأي المغربية