"لوموند": مشروع أنبوب الغاز بين المغرب وموريتانيا "صعب التحقيق"

عبد الإله زدكي 2017/05/18 10:25
"لوموند": مشروع أنبوب الغاز بين المغرب وموريتانيا "صعب التحقيق"
الملك محمد السادس مع الرئيس النيجيري - أرشيف

يومان فقط على التوقيع على مذكرة التفاهم المتعلقة بمشروع أنبوب الغاز الضخم بين نيجيريا والمغرب، بحضور الملك محمد السادس، ووزير الخارجية النيجيري، "جيوفري أونييما"، كتبت صحيفة "لوموند" الفرنسية الواسعة الانتشار، تقول إن المشروع، الذي سيعمل على نقل الغاز من بين البلدين عبر المحيط الأطلسي ويمتد على طول حوالي أربعة آلاف كيلومتر، "يبدو معقدا للغاية وصعب التحقيق".

 

الصحيفة الفرنسية تساءلت، في مقال أمس (الأربعاء 17 ماي 2017)، عن "إمكانية تحقيق" هذا المشروع العملاق على أرض الواقع، بعدما تم وضع القدم الأولىله، عبر توقيع مذكرة التفاهم بين "الشركة الوطنية النيجيرية للبترول" و"المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن"، تتوخى إطلاق دراسة حول البحث عن إمكانية تنفيذ المشروع واقعيا، ومن المنتظر أن ستستمر الدراسة حوالي سنتين.


وعرضت "لوموند" القضية على أحد الخبراء في المجال، الذي وصف استراتيجية إنجاز مشروع أنبوب الغاز العملاق بـ"الغامضة"، وأوضح أن المشروع  سيتم إنجازه في "دلتا النيجر" بجنوب نيجيريا، منبها إلى أنها "منطقة غير آمنة". وتابع: "المشروع سيمر من اثني عشر بلدا، بعضها يعيش وضعية صعبة، زد على ذلك اكتشاف الغاز في موريتانيا والسينغال في مناطق بالقرب من المغرب".

 

مصدر الصحيفة الفرنسية أكد أن "التعقيدات الجيوستراتيجية" سبق لها أن أجهضت مشاريع مماثلة، مستحضرا في هذا الصدد  "مشروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء"، الذي قال إنه "كان من المفترض أن ينطلق من نيجيريا ويمر من النيجر والجزائر"، مشددا على أنه "رغم الحماس الذي تميز به أصحاب المشروع وحماس قيادات الاتحاد الأوروبي فغنه فشل".

تعليقات الزوار ()

آخر الأخبار

اوقات القطار

الإنطلاق من
الوصول الى

أوقات الصلاة و حالة الطقس

اختر مدينتك
حالة الطقس
الحرارة العليا °C
الرطوبة %
سرعة الرياح mps
الصلاة التوقيت
الفجر 00
الظهر 00
العصر 00
المغرب 00
العشاء 00